توتر في الدرباسية على خلفية مظاهرة طلابية تطالب بالمدرسين المعتقلين لدى “الأسايش”

55

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، توتراً تشهده مدينة الدرباسية بريف الحسكة، على خلفية قضية اعتقال استخبارات “الأسايش” لمدرسين يوم أمس، حيث عمد أبناء وأقارب المدرسين وطلابهم، اليوم الأربعاء إلى التظاهر بالقرب من مقر الأسايش في الدرباسية، مطالبين بالإفراج عن ذويهم، فيما قالت مصادر أن المحتجين قاموا برشق الأسايش بالحجار والتهجم عليهم، لتقوم الأسايش باعتقال 5 منهم بينهم 3 أطفال دون سن 18، وبعد ذلك أفرجت عن الأطفال وأبقت على رجلين اثنين من أقارب المدرسين المعتقلين أمس، فيما قالت مصادر أخرى أن الأسايش تعرضت بالضرب للمحتجين المطالبين بالإفراج عن المدرسين.

ونشر المرصد السوري يوم أمس، أن استخبارات قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، اعتقلت 7 مدرسين من مدينة الدرباسية شمالي الحسكة، بتهمة إعطاء دروس من مناهج النظام السوري، ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن المدرسين الذين جرى اعتقالهم، يقومون بإعطاء “دورات تقوية” لطلاب شهادتي “الإعدادية والثانوية” الذين ينوون تقديم الامتحانات في مدارس النظام، ووفقاً لمصادر المرصد السوري فإن المعتقلين سبق وأن مضوا على تعهد لدى قسد بعدم إعطاء مثل هكذا دروس.