توتر في الغوطة الشرقية إثر مهاجمة مجموعة تتبع لـ “فيلق الرحمن” قيادة الشرطة في عربين وتهريب سجناء يتبعون لها

محافظة ريف دمشق- المرصد السوري لحقوق الإنسان:: قصفت قوات النظام بعد منتصف ليل أمس مناطق قرب بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي، بالتزامن مع فتحها نيران رشاشاتها الثقيلة على الأماكن ذاتها، ولم ترد أنباء عن إصابات.

 

على صعيد متصل يسود استياء في غوطة دمشق الشرقية، مترافق مع توتر في مدينة عربين ومناطق قريبة منها، من قيام مجموعة من فيلق الرحمن يبلغ عدد عناصرها نحو 30 مقاتلاً، من تنفيذ هجوم مسلح على مبنى قيادة الشرطة في مدينة عربين، وفي لاتفاصيل التي وثقها المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الهجوم جرى من قبل المسلحين التابعين لفيلق الرحمن، على سجن في مبنى قيادة الشرطة، وتم خلاله الإفراج عن 6 سجناء، فيما شهد المبنى ومحيطه إطلاق نار مكثف خلال عملية الهجوم والانسحاب، واتهم أهالي فيلق الرحمن بإطلاق يد مجموعته هذه للإفراج عن هؤلاء المعتقلين وأن من بينهم أفراد من عصابات السرقة، بينما علق قيادة الشرطة بمدينة عربين عملها لإشعار آخر، فيما تسعى جهات وسيطة لتهدئة الأمور والتوصل إلى حل