توتر واعتقالات متبادلة بين هيئة “تحرير الشام” وفصيل مقرب من الاستخبارات التركية على حاجز بريف حلب

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بحدوث توتر بين هيئة “تحرير الشام” من جهة وفصيل “فيلق الشام” المقرب من الاستخبارات التركية من جهة أخرى على معبر الغزاوية الواقع بريف حلب الغربي، والذي يربط مناطق سيطرة “تحرير الشام” بمناطق سيطرة فصائل “الجيش الوطني” والقوات التركية بريف حلب
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن التوتر سببه قيام عناصر من “فيلق الشام” باعتقال عناصر من هيئة “تحرير الشام” لترد هيئة “تحرير الشام” باعتقال عدد من عناصر “فيلق الشام” خلال مرورهم على حواجزها.

ويوجد معبران يربطان مناطق سيطرة هيئة “تحرير الشام” بمناطق سيطرة فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا، الأول طريق الغزاوية- دير سمعان، المعروف بطريق دارة عزة من جهة ريف حلب الغربي، والثاني طريق دير بلوط- أطمة في ريف إدلب الشمالي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد