توتر وقطع للطرقات بريف دير الزور الشرقي على خلفية قيام دورية تابعة لقسد باعتقال طبيب

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دورية تابعة لقوات سوريا الديمقراطية، اعتقلت فجر اليوم الثلاثاء، خمسة أشخاص ممن يعملون كـ مهربين إلى مناطق النظام من بلدة الجرذي بريف دير الزور الشرقي، كما جرى اعتقال طبيب لأسباب مجهولة خلال المداهمة التي نفذتها قسد، على إثر ذلك خرج أهالي البلدة بمظاهرة تخللها قطع للطريق العام احتجاجًا على اعتقال الطبيب.

وفي 20 يونيو/حزيرن المنصرم، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن مجلس هجين العسكري اعتقل عناصر دورية الأمن الداخلي، الذين شاركوا بمداهمة بلدة غرانيج بريف دير الزور الشرقي، ليلة أمس، حيث روع العناصر النساء والأطفال، بعد زيارة وفد نسائي من حقل العمر للنساء اللواتي تعرضن للإهانة.
وتعهد مجلس هجين العسكري بتقديم العناصر للمحكمة العسكرية وإنزال أقصى العقوبات بحقهم.
وكان عناصر دورية تابعة للأمن الداخلي قد اقتحموا منزلا في بلدة غرانيج، على خلفية تجدد ثأر عشائري قديم بين عناصر في الدورية وأصحاب المنزل، وقاموا بالاعتداء على سيدتين بالضرب.