توتر و تحشدات بين فصيلي “أحرار الشام” و سليمان شاه “العمشات” في عفرين شمالي غرب حلب تزامنًا مع انفجار قنبلة يدوية وسط المدينة

 

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، في منطقة عفرين شمالي غرب حلب، تحشدات وتوتر بين “حركة أحرار الشام” الإسلامية من جهة، ولواء “سليمان شاه” من جهة أُخرى في ناحية شيخ الحديد والمناطق المجاورة لها، دون معرفة الأسباب حتى اللحظة، تزامن ذلك مع قيام شخص مجهول الهوية بإلقاء قنبلة يدوية عند دوار نيروز وسط مدينة عفرين، دون تسجيل وقوع أضرار بشرية.

وفي 26 أيار/مايو، وثّق المرصد السوري لحقوق الإنسان، مقتل شخص نازح من مدينة حلب، متأثرًا بجراحه التي أصيب بها، جراء الانفجار في مدينة عفرين، وأسفر التفجير عن إصابة ما لايقل عن 5 مواطنين بجروح متفاوتة.