توتر يسود ريف إدلب الجنوبي على خلفية مظاهرة ترملا بريف إدلب الجنوبي

32

لا يزال التوتر يسود ريف إدلب الجنوبي في أعقاب توجه رتل من هيئة تحرير الشام لاعتقال متظاهرين في منطقة ترملا خرجوا في مظاهرة نادوا فيها لـ “خروج المقار العسكرية” من داخل بلدة ترملا، حيث أكدت مصادر للمرصد السوري لحقوق الإنسان أن الرتل لا يزال متواجد في محيط البلدة، وأن حركة أحرار الشام المسيطرة على المنطقة تعهدت بـ “ملاحقة المتظاهرين” ممن خرجوا في هذه المظاهرة، حيث رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قيام عناصر هيئة تحرير الشام بمداهمة بلدة ترملا بريف إدلب الجنوبي، بعد خروج مظاهرة في البلدة أمس، على خلفية تكثيف طيران النظام الحربي استهدافه البلدة خلال الفترة الماضية، حيث هتف المتظاهرون “ما بدنا نموت بطيارة، بدنا نعيش بكرامة” و”الموت للكذابين، والموت للنصابين” والحياة لشوارع ترملا” و”بالروح بالدم نفديك يا بشار، وحافظ الأسد رمز الثورة العربية” كما هتفوا لنقل المقرات إلى خارج البلدة، وكانت مصادر موثوقة أبلغت نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن البلدة لا يتواجد بها أي مقر للفصائل.