توتر يسود منطقة بريف دير الزور على خلفية مقتل عنصر من قسد خلال حملة أمنية نفذتها قسد لمصادرة دراجات نارية

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن ناحية الصور بريف دير الزور الشمالي، تشهد توترًا بين عشيرة “البوفريو” و دوريات عسكرية تابعة لقسد على خلفية مقتل عنصر تابع لقسد يوم أمس خلال حملة نفذتها قسد لمصادرة الدراجات النارية خارج أوقات الحظر في قرية أبو النيتل شمالي دير الزور، تخللها إصابة أربعة مدنيين بينهم طفلة و سيدة بجروح متفاوتة من أبناء القرية
وبحسب مصادر المرصد السوري، فإن دوريات قسد اقتحمت ناحية الصور في محاولة منها لتهجير عدد من أبناء عشيرة “البوفريو” وسط دعوات أهلية بضرورة تدخل وجهاء المنطقة لمنع ترحيل المدنيين و محاسبة المتورطين في حادثة إطلاق النار.

المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار يوم أمس إلى إصابة سيدة وطفلة وشابين برصاص عشوائي أطلقه عناصر دورية تابعة لـ”قسد”، أثناء ملاحقتهم لشبان كانوا يستقلون دراجات نارية، في محاولة من العناصر حجز الدراجات النارية، في بلدة أبو النتيل بريف دير الزور الشمالي، في حين رد والد طفلة أصيبت بالرصاص العشوائي، على عناصر “قسد” بإطلاق النار من بندقيته، أسفر عن إصابة عنصر من قسد”.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد