تورط طائرات حربية ألمانية في ضربة جوية قرب الرقة

ذكرت تقارير إعلامية أن الجيش الألماني شارك في إعطاء معلومات عن هدف في سوريا تبين فيما بعد أنه مدرسة استهدفت بضربة جوية، حسب المرصد السوري. ولم تصدر تأكيدات حول ذلك من وزارتي الدفاع الألمانية والأمريكية.

حسب تحقيق لشبكة “ARD” الألمانية التلفزيونية، التقطت طائرات تورنادو ألمانية صورا في التاسع عشر من شهر آذار/مارس الحالي لمبنى في بلدة المنصورة السورية قرب الرقة. وأرسلت هذه الصور إلى التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”. وبعد يوم من ذلك تم استخدام الصور لتدمير المبنى. وتم إبلاغ لجنة الدفاع في البرلمان الألماني بهذه المعلومات.

فيما ذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان في 22 آذار/مارس 2017 أن المبنى الذي استهدف في الضربة الجوية هو مدرسة، وقتل 33 مدنيا على الأقل في الضربة الجوية. ومن المحتمل أن طائرة أمريكية كانت قد نفذت الضربة الجوية هذه على بلدة المنصورة الواقعة غرب الرقة، معقل تنظيم “داعش”.

المصدر:dw