توقف الدعم الإغاثي والصحي.. يفاقم معاناة النازحين في مخيمات الشمال السوري

1٬161

محافظة إدلب: توقفت العديد من المنظمات الإنسانية لمشاريعها الإغاثية والتي تقدم سلل إغاثية، إضافة للخبز ومياه الشرب وسلل منظفات وصحية، وهذه المشاريع تغطي عدد كبير من مخيمات النازحين على الحدود السورية التركية إلا أن توقف المشاريع ضاعف من فقر وبؤس النازحين حيث يعتمد معظم سكان المخيمات على الدعم الإغاثي المقدم، وقلة فرص العمل في ظل أزمة اقتصادية صعبة يعيشها السكان في شمال غرب سوريا.
عشرات المنظمات العاملة في المجال الإنساني توقفت مشاريعها بشكل كامل أو شبه كامل مع تسريح العشرات من الموظفين والذين يعيلون مئات الأسر من أقاربهم في الشمال السوري وبلغ تخفيض مشاريع الدعم الإغاثي سلل غذائية 70 بالمئة ، ومشاريع دعم الصحة والمشافي 42 بالمئة، فيما أغلقت 3 مراكز صحية أبوابها أمام المرضى بسبب توقف الدعم من المانح بسبب الأزمات الاقتصادية التي تعصف بالعالم.
ويأتي توقف المشاريع الإغاثية والصحية في ظل أزمة اقتصادية يعيشها الأهالي والنازحين وعدم الاستقرار نتيجة قصف قوات النظام بين الحين والآخر مناطق إدلب وريفها فيما يطالب النازحون حكومة الإنقاذ المسؤولة عن التنسيق مع المنظمات الإنسانية إيجاد حلول تخفف من معاناتهم.