توقيف فرنسيتين في “مهمة” إلى سوريا

اعترضت شرطة الملاحة الجوية والحدود في مطار مرسيليا، السبت، شابتين فرنسيتين للاشتباه بأنهما كانتا تستعدان للذهاب إلى اسطنبول والانتقال منها إلى سوريا، بحسب مصدر مقرب من الملف.

وأوضح المصدر نفسه أن الشابتين اللتين تبلغان السادسة عشرة والسابعة عشرة من العمر وتتحدر إحداهما من منطقة بروفانس-ألب-كوت داوز (جنوب) والثانية من دائرة سارث، كانتا هاربتين ووزع الدرك أوصافهما.

وأوضح المصدر أن “عدة عناصر تحمل على الاعتقاد أن وجهتهما النهائية كانت سوريا”. وستسلم الفتاتان إلى عائلتيهما، بحسب هذا المصدر.

وتبنت الجمعية الوطنية الفرنسية الخميس مشروع قانون “لمكافحة الإرهاب” وضع حظرا على الخروج من البلاد بهدف كبح عمليات المغادرة المتزايدة للشبان الفرنسيين إلى سوريا للمشاركة في الجهاد.

ويمكن تطبيق هذا الحظر على خروج أحد الرعايا الفرنسيين “إذا توافرت أسباب جدية تحمل على الاعتقاد بأنه ينوي القيام برحلات إلى الخارج بهدف المشاركة في أنشطة إرهابية .. أو إلى مسرح عمليات مجموعات إرهابية”.

سكاي نيوز عربية

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد