تيرسي: الأزمة السورية بلغت حدودا إنسانية لا تطاق ويجب وقف العنف

23690104c209d26cdfe15389e2cee97b5c0aaa04_359871أقر وزير الخارجية الإيطالي جوليو تيرسي بصعوبة حل الأزمة السورية، موضحا أن بلاده تواصل التشاور مع اللجنة العربية المعنية بالشأن السوري لإيجاد مخرج يؤمن الحماية للشعب، الذي يتعرض للمجازر اليومية دون أن يفعل المجتمع الدولي أي شيء.
وقال: تقلقنا جدا الأزمة الإنسانية التي يعاني منها الشعب السوري واللاجئون السوريون، وبرأيي أن الوضع الإنساني في هذه الأزمة يحتاج إلى الكثير من الجهد لدعم العدد الكبير من اللاجئين وتجنب خطر التورط في عصابات الاتجار بالبشر، كما شاهدنا وصول عدد من اللاجئين عبر قوارب إلى إيطاليا، فالأزمة بلغت حدودا إنسانية لا تطاق.
وطالب تيرسي في حديث لصحيفة “عكاظ” السعودية بوقف العنف فورا وتوحيد صفوف المعارضة وهو أمر يتوقف عليه إنجاح الخطوة التالية لانتقال سياسي ديمقراطي يعيد سوريا إلى الشعب السوري. وقال: البعد الإنساني بات في غاية الخطورة وهو يشكل حالة طوارىء ملحة سواء للسوريين داخل سوريا أو لدول الجوار ولقد قمت مع زميلي وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس بحث الاتحاد الأوروبي على الحفاظ على دوره المحوري سواء من أجل حل الأزمة السورية أو للانتقال في مرحلة ما بعد الأسد وتعزيز هذا الدور.
وأشار الى أنه للأسف لا نرى تجاوبا من النظام رغم أن الأحداث التي نشهدها في سورية أصبحت دراماتيكية للغاية.. نحن مهتمون باجتماع المعارضة بالدوحة، كما أننا نعول الكثير على الاجتماع المشترك بين وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي وجامعة الدول العربية هذا الأسبوع، حيث نناقش الأوضاع في سوريا وقضية السلام في الشرق الأوسط.. والحقيقة أن الأزمة السورية كانت ضمن مقابلات عديدة أجريتها مؤخرا، وكان منها لقائي لرئيس الوزراء السوري الأسبق رياض حجاب الذي انشق عن النظام وتشاورنا حول الوضع السوري ومهمة المبعوث الدولي العربي الأخضر الإبراهيمي وأكدت في هذا اللقاء على أننا نتعامل مع الخيار السلمي والدبلوماسي كما ندعم العقوبات الأوروبية على سورية وبالطبع اتفقنا على دور لروسيا وموقف موحد من مجلس الأمن. إن أي تحرك خارج نظام الأسد لا بد أن يكون موحدا فالمعارضة السورية أينما كانت لا بد أن توحد صفوفها حتى يمكن الانتقال إلى خطوة ما بعد الأسد الذي فقد شرعيته.
وعن مسار الملف النووي الإيراني، قال: نحن حريصون على التوصل مع إيران الى اتفاق حول برنامجها النووي، وفي الوقت نفسه نتعاون في إطار المؤسسة الأوروبية من أجل تفعيل العقوبات على ايران ولقد شهد هذا العام بعض التصريحات الإيرانية التي تهدد السلام في المنطقة.
وفيما يتعلق بالانتخابات الأميركية، اعتبر  أن الشعب الأمريكي اختار رئيسه وفق القواعد الديمقراطية، منوها بالتحديات الكبيرة التي سيواجهها الرئيس الأميركي في الفترة الثانية من رئاسته.

وكالات

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد