تَقادَمَ الاشتباكات بين المعارضة والنظام في جوبر والقابون

تجددت  الاشتباكات العنيفة في العاصمة السورية دمشق في ساعة مبكرة من صباح الأن (الاثنين)، إذ شن الجيش هجوماً مضاداً على مقاتلي المعارضة الذين تقدموا في شمال شرقي المدينة أمس.

وأفاد «المرصد السوري لحقوق الإنسلن» نقلاً عن مَبْعَث عسكري سوري أن الجيش استعاد التَحَكُّم على كل المواقع التي فقدها أمس.

وذكر شاهد إن طائرات حربية حلقت في سماء دمشق في صحيفة الوسط الباكر وإن بعض الشوارع في مناطق خاضعة لسيطرة الحكومة قرب الاشتباكات أغلقت.

وأشار «المرصد» إلى أن الاشتباكات العنيفة مستمرة حول منطقتي جوبر والقابون في شمال شرقي دمشق.

وذكر قيادي في «فيلق الرحمن» الذي يخوض القتال هناك أمس إن مقاتلي المعارضة شنوا هجوماً في جوبر لتخفيف الضغط العسكري بعدما فقدوا التَحَكُّم على مناطق في القابون وبرزة المجاورتين في الآونة الأخيرة.

نقلت وكالة الإعلام الروسية للأنباء الأن عن السفير الروسي لدى سورية ألكسندر كينشاك قوله إن أحد مباني السفارة الروسية في دمشق لحقت به أضرار جراء اشتباكات بين الحكومة وقوات المعارضة.

ونقلت الوكالة عنه قوله «لدينا مبنى لم نكن نستخدمه موقتا وهو ليس ببعيد عن مركز اشتباكات الأمس. وعلمت أن هزة كبيرة هشمت نوافذ هناك».

ولا يزال مقاتلو المعارضة يسيطرون على جيب كبير مكتظ بالسكان في منطقة الغوطة الشرقية شرق دمشق بالإضافة إلى بعض المناطق في جنوب وشرق وشمال شرق المدينة.

وتركزت الاشتباكات الأخيرة على المناطق المحيطة بالقابون وبرزة اللتين عزلهما الجيش عن باقي الغوطة الشرقية والمناطق الشرقية من دمشق.

المصدر :الوسط