ثاني مدني يستشهد في مناطق “تخفيف التصعيد” خلال 60 ساعة من بدء تطبيق وقف إطلاق النار

14

محافظة حماة – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن مواطناً مدنياً يعمل راعياً للماشية، استشهد في القصف المدفعي من قبل قوات النظام، على مناطق في محيط بلدة اللطامنة الواقعة في الريف الشمالي لحماة، وهو نازح من قرية بريف إدلب الجنوبي، حيث استشهد ونفقت عدد من رؤوس الماشية خلال هذه الغارة، ويعد هذا ثاني شهيد مدني خلال 60 ساعة على بدء تطبيق اتفاق وقف إطلاق النار في مناطق “تخفيف التصعيد”، والممتدة من الشمال السوري إلى الجنوب السوري، وتشمل محافظة إدلب وريفي حماة وحمص الشماليين، وغوطة دمشق الشرقية والجنوب السوري.، حيث كان استشهد في اليوم الأول طفل بقصف على طريق الغنطو وتلبيسة في الريف الشمالي لحمص.