ثلاث عمليات اغتيال في مناطق متفرقة من محافظة درعا خلال ساعات

 

أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوقوع ثلاث عمليات اغتيال بمناطق متفرقة من محافظة درعا، خلال ساعات، عملية الاغتيال الأولى طالت شخصان بعد إطلاق النار عليهما في مدينة داعل بريف درعا الأوسط، كانا يعملان ضمن فصيل “شباب السنة” قبيل “التسويات” أحدهما قيادي، مما أدى إلى مقتل العنصر وإصابة القيادي.
العملية الثانية، تعرض عنصر سابق ضمن فصائل المعارضة، ممن أجروا “تسويات” لإطلاق نار من قِبل مسلحين في مدينة جاسم شمالي درعا، مما أدى إلى إصابته بجروح خطيرة وهو متهم بالعمل لصالح الأفرع الأمنية التابعة للنظام
العملية الثالثة، تعرض مواطن خرج من أفرع النظام الأمنية قبل شهور لإطلاق نار من قِبل مجهولين في مدينة جاسم شمالي درعا، مما أدى إلى مقتله على الفور وهو مدني لا ينتمي لأي جهة عسكرية.

وبذلك فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري، 81 استهداف جرت جميعها بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 62 شخصًا، هم: 31 من المدنيين، و24 عسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و3 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، وعنصر سابق بتنظيم “الدولة الإسلامية” و3 مجهولي الهوية.