“ثوري إيران” يلجأ إلى حشد المتطوعين لنصرة بشار

1818617485117491b2

لجأ الحرس الثوري الإيراني الـ”باسيج” إلى حشد المتطوعين للقتال إلى جانب عصابات بشار الأسد في سوريا، بحجة الدفاع عن “المقدسات والعتبات العالية”.

وأطلقت مواقع محافظة قريبة من الحرس الثوري حملة لتشكيل وحدات عسكرية مكونة من متطوعين للقتال في سوريا أطلق عليها اسم “كتائب أبا الفضل العباس”، فيما نشرت وسائل إعلام إيرانية، اليوم الاثنين، صورا لمجموعة من المتطوعين في مقرات قوات التعبئة التابعة للحرس الثوري، وهم يسجلون أسمائهم بغية القتال في سوريا.

ورفعت إحدى الدعوات المنشورة نفس الشعار الذي يرفعه حزب الله اللبناني و”كتائب الحق العراقية”، وهو “الدفاع عن العتبات العاليات”، في إشارة إلى مرقد “السيدة زينب”، وفقا للعربية نت.

وقد برر محمد صالحي جوكار عضو لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية بالبرلمان الإيراني، هذه الدعوة على أنها تطلق من قبل “منظمات غير حكومية”، وتهدف للحفاظ على “القيم والثقافة” في إيران، داعيا إلى “إطلاق يدها”.

وقال جوكار “لا يجوز أن نترك الشعب السوري البريء وحده، ففي الوقت الذي يجمع الاتحاد الأوروبي كافة أنواع الأسلحة ويرسلها إلى سوريا، وتقوم دول بإرسال الأسلحة للإرهابيين دون انقطاع والخيانة مستمرة، لا يجوز اتخاذ موقف المتفرج، بل ينبغي على المتطوعين التوجه إلى هناك والبدء بالدعم”.

 

مباشر

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد