المرصد السوري لحقوق الانسان

جائحة كورونا ضمن مناطق النظام السوري: أعداد الإصابات تقترب من 80 ألف والوفيات ترتفع إلى أكثر من 5000.. والكذب يتواصل من قبل سلطات النظام دون أي إجراءات وقائية في مواجهة الوباء

يواصل النظام السوري كذبه وتستره عن الأرقام الحقيقية بما يخص الإصابات والوفيات بفيروس كورونا المستجد، ضمن مناطق نفوذه في عموم المحافظات السورية، وسط واقع طبي كارثي ومتدهور بشكل متصاعد، حيث اعلنت “وزارة الصحة” عن تسجيل 8147 إصابة بفيروس كورونا منذ دخول الوباء إلى البلاد، توفي منها 432 شخص بينما تعافى 3748 شخص.

وما تلك الإحصائية إلا برهان ودليل على كذب سلطات النظام، حيث علم المرصد السوري من مصادر طبية داخل مناطق النظام، أن المحافظات السورية تسجل يومياً مئات الإصابات وفي بعض الأحيان آلاف الإصابات وسط عشرات الوفيات بشكل يومي، وتتوزع الإصابات على مختلف المحافظات السورية إلا أن غالبية الإصابات والوفيات تتركز في كل من السويداء واللاذقية وحلب ودمشق وريفها بشكل رئيسي، وعلى الرغم من الانتشار الكبير للفيروس إلا أن لا تدابير وقائية يتخذها النظام السوري بل على العكس نشاهد الازدحام والطوابير على الأفران ومحطات الوقود والأسواق الشعبية، حتى أن مباريات كرة القدم تتم بحضور جماهيري كبير في الوقت الذي تشهد معظم بلدان العالم تدابير صارمة في مواجهة الوباء.

ووفقا لآخر إحصائيات المرصد السوري المستمدة من مصادر طبية موثوقة ضمن مناطق سيطرة قوات النظام، فإن أعداد المصابين بفيروس “كوفيد-19” بلغت نحو 78900 إصابة مؤكدة، تعافى منها نحو 24500 بينما توفي 5010 شخص.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول