جبهة النصرة تتبنى تفجير معامل الدفاع‎

تبنت جبهة  النصرة  عملية  تفجير  رجل  حافلة  امام  معامل  الدفاع  في  قرية براق بريف حماة بتاريخ 6/2/2013 والتي  ذهب ضحيتها  عشرات  العمال في  معامل  الدفاع وثق  المرصد  السوري  لحقوق الانسان اسماء  60 منهم بينهم 11 امراة وهم من سكان مدينة سلمية بريف  حماة  الشرقي  وقرى مجاورة لها  ومدينتي حمص  وحماة  وقالت الجبهة في  بيان صادر عنها  اليوم  “بناءً على معلومات خاصة- تحديد مكان تجمع أغلب الشبيحة وأعوان النظام بعد الانتهاء من الدوام لاستلام رواتبهم؛ ففي تمام الساعة 3.20 من عصر يوم الأربعاء 25 من ربيع الأول 1434هـ، الموافق 6/ 2/ 2013م، أقدم البطل الاستشهادي أبو البراء الحمصي بحافلته المحمَّلة بـ (2.5طن) من المتفجرات ليتوسط تجمعهم، مزلزلاً الأرض من تحت أقدامهم، مقدِّمًا روحه فداءً لدينه وأهله، وثأرًا لأطفال مسلمي أهل السنة الذين عانوا من جرم النصيرية وأعوانهم طوال عقود، وكانت حصيلة التفجير عشرات القتلى من كوادرهم وأمثالهم من الجرحى، ولله الفضل والمنَّة.”

يشار  الى  ان  الضحايا  الذين  سقطوا  في  التفجير  قد  وصل  الى اكثر من 100 بحسب  مصادر  من  المنطقة