جبهة النصرة تخطف 5 مقاتلين من «الفرقة 30» بسورية

خطفت جبهة النصرة جناح تنظيم القاعدة في سورية خمسة من مقاتلي المعارضة، يعتقد أن الولايات المتحدة دربتهم بعدما أغارت على مناطق على الحدود التركية في الساعات الأربع والعشرين الأخيرة، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء.

وأضاف المرصد، وفق وكالة «رويترز»، أن الجبهة تحتجز الآن في المجمل 13 مقاتلاً من «الفرقة 30»، وهي وحدة من مقاتلي المعارضة السورية تشمل بعض المسلحين الذين دربهم الجيش الأميركي في الآونة الأخيرة.

ولم يتضح ما إذا كان المقاتلون الخمسة الذين اختطفوا أثناء الليل كانوا ضمن برنامج التدريب الجديد التابع للجيش الأميركي، أم ضمن برنامج منفصل بدأ منذ فترة تحت إشراف وكالة المخابرات المركزية الأميركية (سي آي إيه). وقالت جبهة النصرة في بيان الجمعة الماضي إنها احتجزت عددًا من مقاتلي المعارضة الذين دربتهم الولايات المتحدة وحذرت الآخرين بأن يتركوا البرنامج.

لكن وزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) قالت في ذلك الحين إنه لم يختطف أي من أعضاء دفعة أولى من نحو 60 مقاتلاً من المعارضة دربتهم الولايات المتحدة. وأطلق الجيش الأميركي برنامجًا في مايو لتدريب ما يصل إلى 5400 مقاتل سنويًا، فيما اعتبر اختبارًا لاستراتيجية الرئيس باراك أوباما للاستعانة بشركاء محليين لمحاربة تنظيم «داعش» في سورية.

وواجه برنامج التدريب تحديات منذ البداية إذ تم استبعاد الكثير من المرشحين لعدم صلاحيتهم، بينما انسحب بعض المقاتلين قبل استكمال البرنامج. وقال مسؤولون أميركيون أمس الإثنين إنه من المعتقد أن أحد أفراد القوة السورية الجديدة قتل في اشتباكات الأسبوع الماضي مع جبهة النصرة.

المصدر: الوسط الليبية