جبهة النصرة تداهم مقاراً لجيش التحرير في ريف إدلب وتعتقل قائده والقائد العسكري‏

 علم نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر موثوقة، أن قوة تابعة لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) داهمت منزل يتواجد به محمد الغابي قائد “جيش التحرير” في بلدة كفرنبل بريف إدلب الجنوبي، حيث أبلغت المصادر نشطاء المرصد أن اشتباك حصل بين الطرفين تمكنت عقبه النصرة من إعتقال محمد الغابي وعدد من اشقائه وأقربائه، ورجحت المصادر إصابة الغابي واثنين من اشقائه خلال الاشتباكات ذاتها، في السياق نفسه أبلغ المصادر نشطاء المرصد أن قوة تابعة للنصرة داهمت مقراً للمكتب الإعلامي التابع لجيش التحرير في بلدة حزارين بريف إدلب، وأكدت المصادر للمرصد أن جبهة النصرة لم تستطع اعتقال اعضاء المكتب الإعلامي، بالإضافة لعدم تمكنها من الاستياء على الاجهزة التقنية للمكتب الإعلامي، كذلك أكدت المصادر للمرصد أن قوة ثالثة من جبهة النصرة داهمت منزلاً يقطنه نائب قائد جيش التحرير في بلدة معرة حرمة بريف إدلب، ولم تتمكن من اعتقاله بسبب تواريه عن الأنظار، بينما تمكنت من اعتقال القائد العسكري لجيش التحرير في ريف حماة، بالإضافة لاثنين من مقاتلي الجيش كانا برفقته، وقامت النصرة بالاستيلاء على السيارات والاسلحة المتواجد بمقر القائد العسكري بريف حماة.

وفي سياق متصل ابلغت مصادر أهلية نشطاء المرصد في ريف إدلب، أن قوة عسكرية من جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) انطلقت من بلدة كفرنبل بريف إدلب، وشوهدت متجهة نحو سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ورجحت المصادر أن تكون القوة تتجه من أجل مداهمة مقار جيش التحرير بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي