جبهة النصرة تستمر في “اعتقال” مواطنين في ريف حلب الغربي

لا تزال جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) تعتقل منذ نحو يومين نحو 15 مواطناً في ريف حلب الغربي، أحدهم مدير لمكتب إغاثي في منطقة الأتارب، والبقية من بلدة كفرنوران، وأبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أن جبهة النصرة اعتقلتهم خلال اليومين الفائتين، بحجة “التحريض على جبهة النصرة والتبعية لحركة حزم”، حيث كانت قد شهدت مناطق الفوج 46 وميزناز وكفرنوران والمشتل وريف المهندسين الثاني بريف حلب الغربي في أواخر شباط / فبراير ومطلع آذار / مارس الفائتين اشتباكات عنيفة بين النصرة وحركة حزم أسفرت عن مصرع 100 مقاتل على الأقل من الطرفين.