جبهة النصرة تسيطر على معسكر الحامدية في إدلب

35

أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان بأن جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وفصائل إسلامية أخرى، أسرت 15 عنصراً من قوات النظام بعد سيطرتها بشكل كامل على معسكر الحامدية في محافظة إدلب.

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان (القريب من المعارضة ومقره لندن) في بيان اليوم الاثنين (15 ديسمبر/ كانون الأول 2014) إن جبهة النصرة وتنظيم جند الأقصى وحركة إسلامية أخرى سيطرت على معسكر الحامدية بشكل كامل، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام التي انسحبت باتجاه بلدتي بسيدة ومعرة حطاط.

وأشار المرصد إلى أن مسلحي الفصائل المعارضة تمكنت من أسر 15 عنصراً من قوات النظام بينهم ضابط على الأقل، في حين نفذ الطيران الحربي ما لا يقل عن 12 غارة على منطقة معسكري وادي الضيف والحامدية، كما قصف الطيران المروحي بثلاثة براميل متفجرة على الأقل المنطقة ذاتها. ولفت المرصد إلى سيطرة النصرة وجند الأقصى والحركة الإسلامية على تل بنصرة وتجمع الناصح الذي كانت تتمركز فيه قوات النظام في شرق بلدة بسيدة، ولا تزال الاشتباكات مستمرة بين الطرفين في المنطقة، وأيضاً تتعرض مناطق في بلدة تلمنس لقصف عنيف من قوات النظام، دون معلومات عن الخسائر البشرية.

وأفاد المرصد في وقت سابق بأن ما لا يقل عن 31 من قوات النظام قتلوا خلال الاشتباكات المستمرة منذ نحو 24 ساعة، في الهجوم الذي نفذته كل من جبهة النصرة وتنظيم جند الأقصى على معسكر وادي الضيف ومحيطه وسيطرتهما عليه. وقال المرصد إن النصرة وجند الأقصى وحركة إسلامية تمكنت من السيطرة على حاجزي الدحروج وعين قريع ويعد الأخير نقطة واصلة بين معسكري وادي الضيف والحامدية، واستولوا على دبابتين في عين قريع، إضافة لمعلومات مؤكدة عن سيطرة الحركة الإسلامية على حواجز المطاعم الواقعة بين معسكر الحامدية ومدينة معرة النعمان، عقب اشتباكات مع قوات النظام المتمركزة فيها.

 

المصدر : دوتشة فلية