“جبهة النصرة” تعتقل ناشطين إعلاميين في شمال غرب سورية

31

اعتقلت جبهة النصرة صباح اليوم الأحد (10 يناير/ كانون الثاني 2016) الناشطين الإعلاميين السوريين البارزين هادي العبدالله ورائد فارس من داخل إذاعة يعملان فيها في مدينة كفرنبل في محافظة إدلب في شمال غرب سورية، وفق ما أكد مسئول في الائتلاف المعارض.

وقال منسق العلاقات العامة والإعلام في “الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة السورية”، سونير طالب لوكالة “فرانس برس”: “اعتقلت جبهة النصرة الناشطين هادي العبدالله ورائد فارس عند الساعة السابعة إلا خمس دقائق صباح اليوم من مقر الإذاعة في كفرنبل” في محافظة إدلب.

ويدير فارس إذاعة “فريش اف ام” المحلية وهو مدير المكتب الإعلامي في مدينة كفرنبل، الذي يعد اللافتات الشهيرة التي ترفع دوريا في المدينة وتنطوي على رسائل معبرة تتوجه إلى الداخل السوري والخارج باللغتين العربية والانجليزية، وتلقى صدى إعلاميا واسعا.

والعبدالله ناشط إعلامي بارز منذ اندلاع النزاع قبل نحو خمس سنوات، يقيم في كفرنبل ويعمل في الإذاعة ذاتها. وكان في عداد الصحافيين الذين شاركوا مؤخراً في إجراء مقابلة إعلامية مع زعيم “جبهة النصرة” أبومحمد الجولاني، بثت في 12 ديسمبر/ كانون الأول. ونشر راديو “فريش” على موقعه الالكتروني خبرا أكد فيه إن فارس والعبدالله “اعتقلا صباح اليوم من قبل عناصر جبهة النصرة الذين داهموا مقر المكتب الإعلامي في كفرنبل”.

 المصدر: الوسط