جبهة النصرة تعدم رجلين في ريف إدلب بتهمة “الردة والعمالة للنظام النصيري”

42

وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من شريط مصور يظهر جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وهي تعدم رجلين من قرية آفس بريف إدلب، حيث أعدم مقاتل مقعد، الرجل الأول، بإطلاق النار عليه بتهمة “الردة المغلظة لمظاهرة الكفار على المسلمين، وتجنيده من قبل النظام النصيري وتحديد الإحداثيات التي تسببت بسفك دماء المسلمين الأبرياء”، حيث أطلق المقاتل المقعد النار عليه وسط تجمع عشرات الأشخاص في محيط منطقة الإعدام، كما أعدم عناصر من جبهة النصرة الرجل الآخر وهو من قرية آفس بالتهم ذاتها بإطلاق النار في ساحة، وسط تجمهر مواطنين وأطفال في منطقة الإعدام.