جبهة النصرة تفرج عن رائد الفارس بعد اتفاق جديد بضمانة هادي العبدالله

38

أبلغت مصادرة موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، أن جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) أفرجت عن رائد الفارس مدير إذاعة راديو فرش بضمان هادي العبدالله، عقب اعتقاله لعدة ساعات.
ووردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة من نص الاتفاق المبرم بين جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) والناشط هادي العبدالله والموقع أدناه من “أمير جبهة النصرة في كفرنبل” والناشط العبدالله، على خلفية اعتقال الناشط رائد الفارس مدير راديو فرش من بلدة كفرنبل بريف إدلب وجاء في النص:: “”صبيحة يوم الأحد 30 ربيع الأول 1437، الموافق 10 “كانون الأول” 2016، قامت مجموعة من جبهة النصرة بمداهمة مقر راديو فرش التابع للمدعو رائد الفارس وذلك بسبب نشر هذا المدعو منشوراً على مواقع التواصل الاجتماعي على شبكة الانترنت فيه خلل شرعي واضح فقاموا باعتقال رائد الفارس ومصادرة معدات الراديو ومعدات أخرى موجودة في المكان، اتضح أنها تعود لملك هادي العبدالله، وبعد جلوس مسؤولين من النصرة مع هادي العبدالله لتوضيح ما جرى، تم الاتفاق على النقاط التالية::

1- الإقرار من قبل هادي العبد الله أن ما نشره رائد الفارس يعتبر خطأً شرعياً واضحاً.

2- إقرار مسؤولي النصرة أن التجاوزات التي حصلت أثناء المداهمة من قبل جنودها خطأً واضحاً.

3- إطلاق سراح رائد الفارس على أن يمثل لمحكمة شرعية حال استدعائه بضمانة هادي العبدالله.

4- إرجاع كافة المعدات التي تم مصادرتها مع التعويض من قبل النصرة في حال الضرر. “”

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر منذ ساعات، أن المكتب الإعلامي لجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) أكد أنه لم يعتقل الناشط هادي العبد الله، حيث أبلغ إعلامي سوري مقيم في بريطانيا كان قد شارك في مقابلة تلفزيونية مع القائد العام لجبهة النصرة -أبو محمد الجولاني، أبلغ المرصد السوري لحقوق الإنسان في اتصال هاتفي معه، أنه تواصل مع المكتب الإعلامي للنصرة مستفسراً عن أسباب اعتقال الناشطين، فأبلغوه في المكتب الإعلامي قائلين “لم نعتقل الأخ هادي العبد الله، وإنما اعتقلنا رائد الفارس”، مؤكدين أنهم اعتقلوا الناشط رائد الفارس مدير راديو فرش من بلدة كفرنبل بريف إدلب، بسبب “إخلاله بإذاعة برامج تتناقض مع اتفاق سابق بينه وبين جبهة النصرة”.
وكانت قد أخلت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) صباح اليوم، مقر راديو فرش بعد أن اقتحم مسلحون ملثمون تبين أنهم ينتمون إليها مقر الإذاعة وصادروا حواسيب وأموال ومعدات واعتقالهم رائد الفارس مدير الاذاعة والناشط هادي العبد الله، وقالت مصادر مقربة من عاملين في الإذاعة، أن سبب الاعتقال هو “إذاعة أغاني تخالف الشريعة الاسلامية وكتابة شعارات مسيئة للإسلام”، وأن هادي العبد الله اعتقل لأنه كان كفيلاً لرائد الفراس في أوقات سابقة، بعدم نشر أي مواد تخالف الشريعة الإسلامية، ولم تفرج النصرة عنهم حتى اللحظة.
جدير بالذكر أن الناشط رائد الفارس من مدينة كفرنبل انتقد ممارسات جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) أكثر من مرة، كما اعتقلت معه الناشط هادي العبد الله الذي ظهر في أكثر من مناسبة وهو يدافع عن جبهة النصرة ويتحدث عن انتصاراتها على حساب قوات النظام من ريف حمص إلى القلمون إلى إدلب، وفي أكثر من مناسبة وصف تقدمها وسيطرتها على مناطق بأنه تقدم للجيش السوري الحر مثل جسر الشغور التي سيطرت فيها مع عدة حركات إسلامية وجنود الشام الشيشان والحزب الإسلامي التركستاني ومطار أبو الضهور العسكري الذي سيطرت النصرة عليه مع الحزب الإسلامي التركستاني، كما ظهر مع مجموعة من الإعلاميين والنشطاء في مقابلة تلفزيونية رتبتها لهم جبهة النصرة مع قائدها العام أبو محمد الجولاني، كذلك يجدر الإشارة إلى أنه يسيطر على محافظة إدلب، جيش الفتح التي تشكل جبهة النصرة أحد أهم مكوناته.