جبهة النصرة تفرج عن عدد من مقاتلي الفرقة 13 في مدينة معرة النعمان بريف إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الانسان:: أبلغت مصادر موثوقة نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في مدينة معرة النعمان بريف إدلب، أن جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) قد أفرجت عن عدد من مقاتلي الفرقة 13 الذين أسرتهم بعد السيطرة على مقراتهم في المدينة منذ يومين، في حين لا تزال تحتجز عدد آخر من مقاتلي الفرقة، وذلك بغية التحقيق معهم عن كيفية مقاومتهم لتنظيم جند الأقصى عندما اقتحم مقراً للفرقة 13 في قرية تل عاس بريف إدلب الجنوبي منذ نحو شهرين بحسب المصادر، وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد نشر في الثالث من شهر كانون الثاني من العام الجاري، أن مسلحين مجهولين هاجموا عند منتصف الليل مقراً لتجمع ألوية مقاتلة تابع للفرقة 13 في قرية تل عاس قرب  مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي حيث دارت اشتباكات بين الطرفين، ثم لاذ المسلحون بالفرار واستشهد مقاتل من الفرقة على إثرها آنذاك، في حين خرجت مظاهرات في مدينة بنش وبلدة دركوش بريف إدلب إحياءاً للذكرى الخامسة للثورة السورية، حيث جدد المتظاهرون مطالبهم بالحرية وإسقاط النظام، كما طالب المتظاهرون بتوحيد الفصائل.