جبهة النصرة وأحرار الشام والاتحاد الإسلامي يعلنون تشكيل “غرفة عمليات جند الملاحم” لتوحيد الفصائل رداً على دخول “الروس والروافض والصليبين وحلفائهم”

أعلنت جبهة النصرة (تنظيم القادة في بلاد الشام) والاتحاد الإسلامي لأجناد الشام وحركة أحرار الشام الإسلامية في بيان وردت إلى المرصد السوري لحقوق الإنسان نسخة منه عن تشكيل “غرفة عمليات  جند الملاحم” وجاء في البيان:: “”لا تخفى على كل عاقل الهجمة الشرسة التي تتعرض لها الأمة المسلمة، بشكل عام، وبلاد الشام بشكل خاص، حيث نزل الروس بشكل علني إلى أرض الشام بعد دخول الروافض والصليبيين وحلفائهم، وفي ظل الحصار  الخانق الذي تتعرض له الغوطة الشرقية المباركة في الريف الدمشقي، والتي سعى النظام المجرم لتقطيع أوصالها وتدميرها وتهجير أهلها وإبادتهم، لجعل المنطقة رافضية بامتياز ولتغيير هوية العاصمة، وعزلها عن أمتها المسلمة المجاهدة، لذلك صار لزاماً على أهل الصدق والوفاء، أن يجتمعوا وأن تتكاتف جهودهم، وتتضافر قواهم كي يردوا هذه الهجمة الشرسة عن بلاد المسلمين، ومن هذا المنطلق يعلن أخوانكم المجاهدون في الفصائل التالية جبهة النصرة – حركة أحرار الشام الإسلامية – الاتحاد الإسلامي لأجناد الشام عن تشكيل غرفة عمليات جند الملاحم، ونسأل الله أن تكون هذه الغرفة نواة تجتمع فيها الفصائل تحت راية واحدة وجيش واحد يرد العادية عن المسلمين ويثخن في أعداء الملة والدين ويحرر عاصمة الأمويين””.