جبهة النصرة والفصائل الإسلامية يقتلان نحو 10 من المسلحين الموالين للنظام في كفريا والفوعة

47

محافظة ادلب- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات العنيفة بين قوات الدفاع الوطني واللجان الشعبية المدربة على يد قادة مجموعات من حزب الله اللبناني من جهة، والفصائل الإسلامية وتنظيم جند الأقصى وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من جهة أخرى، في محيط بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية، ترافق مع قصف مكثف من الطيران الحربي على تمركزات للأخير في اطراف البلدتين، واسفرت الاشتباكات التي تدور منذ يوم امس عن مقتل  9 عناصر من  اللجان الشعبية وقوات الدفاع الوطني في بلدتي كفريا والفوعة، إضافة لاستشهاد رجل ومواطنة جراء قصف الفصائل الاسلامية لمناطق في البلدتين بعشرات القذائف.