جبهة النصرة والفصائل الإسلامية ينفذان هجوماً عنيفاً جديداً على مطار أبو الضهور العسكري والحربي ينفذ عشرات الغارات الجوية على محيط المطار وأطرافه

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات عنيفة منذ أكثر من 3 ساعات، بين قوات النظام من طرف، والفصائل الإسلامية وجبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) من طرف آخر، في محيط وأطراف مطار أبو الضهور العسكري المحاصر منذ أكثر من عامين، إثر هجوم عنيف لمقاتلي الفصائل والنصرة على البوابة الرئيسية للمطار، في محاولة منهم لاقتحام المطار والسيطرة عليه، والذي يعد من المعاقل الأخيرة لقوات النظام في محافظة إدلب، وسط سماع دوي انفجارات ناجمة عن تفجير عربات مدرعة جراء استهداف كل طرف لتمركزات وآليات الطرف الآخر، وأحد هذه الانفجارات يعتقد أنه ناجم عن تفجير عربة مفخخة في المنطقة، بالتزامن مع تنفيذ الطيران الحربي عشرات الغارات على مناطق في محيط المطار، كذلك قصف الطيران الحربي مناطق في بلدة كنصفرة بجبل الزاوية، دون معلومات عن إصابات، كما قصف الطيران المروحي مناطق في بلدة القرقور الواقعة عند أطراف محافظة إدلب، عند الحدود الإدارية لمحافظة حماة.