جبهة النصرة والكتائب المقاتلة تقتحم بلدة مسيحية بريف حمص‎

محافظة حمص – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تدور اشتباكات بين مقاتلي الكتائب المقاتلة والشرطة في مخفر بلدة صدد ذات الأهمية التاريخية، بالقرب من بلدة مهين، إثر اقتحام مقاتلي الكتائب المقاتلة للبلدة التي يقطنها مواطنون من أتباع الديانة المسيحية، وتحوي نازحين من محافظتي دمشق وريفها، وسط دوي أصوات انفجارات في المنطقة، واشتباكات مستمرة منذ الصباح مع عناصر مخفر البلدة، والمشفى ودوائر حكومية أخرى، ما أدى لمقتل شرطي ومعلومات مؤكدة عن خسائر بشرية أخرى من الطرفين، وأبلغ أهالي المنطقة المرصد السوري أن جبهة النصرة وكتائب أخرى مقاتلة اقتحموا البلدة، حيث لا تزال الاشتباكات مستمرة منذ الصباح، بالتزامن مع قصف من القوات النظامية على قرية حوارين ومناطق في بلدة مهين والتي تدور في ريفها اشتباكات بين الكتائب المقاتلة والقوات النظامية،