جبهة النصرة وجند الأقصى يلغيان الاتفاق مع “الفصائل التي آزرت جمال معروف”

nusra2

 

 

أصدرت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام ) وتنظيم جند الأقصى بياناً ألغت فيه الاتفاق الذي تم في وقت سابق مع الفصائل التي أسمتها:: “” الفصائل اللتي آزرت جمال معروف”، وجاء في البيان::

 

“”أسفرت الوساطة التي قامت بها حركة أحرار الشام الإسلامية بين الطرفين عن اتفاق تضمن البنود التالية :

  • النزول تحت حكم شرع الله في كل المسائل العالقة.

  • تحديد الجهة المنفذة الضامنة لتنفيذ الأحكام الشرعية بحق الطرفين المتنازعين (والجهة هي حركة أحرار الشام الإسلامية ممثلة بالقائد العسكري أبو صالح طحان) .

  • تشكيل لجنة شرعية قضائية متفق عليها مهمتها طلب ومحاكمة الأفراد أو الجماعات المطلوبة قضائياً من الطرفين ، وتتكون من الشيوخ التالي ذكرهم: الشيخ عبد الله المحيسني – الشيخ أبوموسى طعوم – الشيخ أبو البخاري .

  • وقف إطلاق النار من تاريخ إبرام هذا الإتفاق.””

 

وأضاف البيان قائلاً:: “”كما تم الإتفاق مع الطرف الضامن واللجان التي حضرت على وضع حواجز تفصل بين الطرفين لمنع أي خرق يحدث ريثما تتم اللجنة القضائية الفصل في القضية مع التزام الطرفين بعدم مرور أي منهما على حواجز الآخر .

وعند شروعنا في تنفيذ الإتفاق حصلت العراقيل التالية :

أ – إعتذار الشيخ المحيسني عن القضاء لأسباب خاصة به .

ب – خرق الطرف الثاني للإتفاق (الفصائل اللتي آزرت جمال معروف) حيث مرت على حواجز الطرف الأول مما جعل الطرف الأول يقوم بإعتقال عناصرها دون إطلاق رصاص .

ج – بعد جلوس الطرفين أمام المحكمة وسماعها لأقوالهما ، طلب اللجنة أمراً لم يتم الإتفاق عليه وهو التفويض المطلق في كل الأمور حتى غير القضائية منها مما يعارض نص الإتفاق الأصلي.

وبناءً على ما تقدم ، يعتبر الطرف الأول المتمثل في جبهة النصرة وجند الأقصى هذا الإتفاق لاغياً ابتداءً من تاريخ إصدار هذا البيان””.