جبهة النصرة وفصائل إسلامية تسيطران على أجزاء من قرية المسطومة جنوب مدينة إدلب

محافظة إدلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: سيطرت جبهة النصرة (تنظيم القاعدة في بلاد الشام) وحركة أحرار الشام الإسلامية وتنظيم جند الأقصى وعدة فصائل إسلامية أخرى على أجزاء من قرية المسطومة جنوب مدينة إدلب، عقب اشتباكات عنيفة مع قوات النظام والمسلحين الموالين لها، بالتزامن مع استهداف الكتائب الإسلامية بعدة قذائف تمركزات لقوات النظام في منطقة الاشتباكات، كما استشهد طفل جراء تنفيذ الطيران الحربي عدة غارات على مناطق في بلدة سرمين، أيضاً ألقى الطيران المروحي عدة براميل متفجرة على مناطق في البلدة أحدها لم ينفجر، بينما قصف الطيران الحربي مناطق في محيط بلدة كورين ومناطق أخرى في قرية قميناس، فيما تعرضت مناطق في بلدة سراقب لقصف جوي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.