جدد الاشتباكات عند اطراف بلدة معلولا

1205333843D58B8A-F2B0-44A1-8186-DFB7E235E826_mw1024_n_sأعلن المرصد السوري لحقوق الانسان أن الاشتباكات مستمرة بين مقاتلين سوريين معارضين والقوات النظامية السورية واللجان الشعبية المسلحة الموالية لها عند اطراف ومدخل بلدة معلولا. وذكر في وقت لاحق ان الاشتباكات امتدت الى الحي الغربي من البلدة، وان طائرات حربية نفذت غارات على محيط البلدة، موضحاً ان الاشتباكات جاءت بعد ان “استهدفت القوات النظامية فجرا بالمدفعية التل الذي يقع فيه فندق سفير- معلولا ويتمركز فيه مقاتلون” معارضون.من جهته، نقل التلفزيون السوري عن مصدر عسكري ان قوات الجيش “استهدفت تجمعات للارهابيين عند تقاطع سفير معلولا ووادي الصليب وتقاطع مار سركيس”، وكلها مناطق واقعة عند اطراف البلدة. واشار الى “مقتل واصابة اعداد منهم وتدمير صواريخ ومدافع هاون كانت بحوزتهم”.وذكر في وقت لاحق ان قوات الجيش “تلاحق افراد مجموعات ارهابية مسلحة تابعة لجبهة النصرة في جرود معلولا وشمال وغرب قرية جبعدين في ريف دمشق وتدمر لهم مدافع هاون ومنصات اطلاق صواريخ وتقضي على العديد منهم”.بدوره، اعلن الائتلاف الوطني السوري ان “الجيش الحر” انسحب من معلولا، “حفاظا على أرواح المدنيين وصيانة للإرث الحضاري العريق فيها”، مؤكداً انه “لم يقم بأي اعتداء على كنائس أو أديرة”. كما نفى سكان ورئيسة دير مار تقلا في البلدة الام بلاجيا سياف ان تكون المراكز الدينية تعرضت لاي اعتداء. وكان قد أعلن مصدر في البلدة أن قوّات الجيش السوري دخلت البلدة بعد اشتباكات مع المسلحين. وقال لـ”يونايتد برس انترناشونال” أن “قوّات الجيش دخلت الى البلدة بعد اشتباكات مع المسلحين الذين قتلت الكثيرين منهم وقامت بتحرير الأديرة والكنائس”. ولم يحدّد المصدر عدد قتلى المسلحين. وأضاف أن قوّات الجيش “تلاحق فلول المسلحين الذين فروا إلى الغرب في اتجاه الجبال اللبنانية”.من جهة ثانية، قتل 14 مقاتلا معارضا وفتى ورجل في قصف للقوات النظامية على بلدتي الكسوة والمقيلبية في ريف دمشق ليل الجمعة السبت، بحسب ما ذكر المرصد الذي اشار ايضا الى اشتباكات في المنطقة ومحاولة من القوات النظامية للتقدم نحو البلدتين الواقعتين تحت سيطرة مقاتلي المعارضة.كما اشار المرصد الى قصف على بلدات زملكا  وداريا ومعضمية الشام. وأعلن المرصد ان غارات للطيران الحربي السوري على مناطق في درعا والرقة وادلب وحماة وحمص ومناطق عدة في ريف دمشق.

النهار