جرحى أطفال بقصف بري تركي على مناطق ريف حلب الشمالي 

محافظة حلب: قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة مدينة تل رفعت بريف حلب، وطال القصف نقطة للنظام السوري بالإضافة إلى استهداف عدة أحياء في مدينة تل رفعت بالقرب من الملعب، أثناء تواجد أطفال داخل الملعب، ما أدى إلى إصابة 4 أطفال، وتزامن القصف من دخول عدة مدرعات روسية إلى داخل المدينة.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد وثقوا، قبل قليل، استشهاد 3 مواطنين بينهم عنصر شرطة، إضافة إلى إصابة نحو 7 آخرين كحصيلة أولية، نتيجة سقوط قذائف صاروخية على الأحياء السكنية ومناطق مكتظة بالمدنيين في مدينة إعزاز بريف حلب الشمالي، انطلقت تلك القذائف من مناطق انتشار القوات الكردية وقوات النظام في ريف حلب.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا، اليوم، بسقوط عدة قذائف صاروخية  بالقرب من المشفى الوطني بمدينة إعزاز حيث تتواجد إحدى القواعد التركية، مصدرها مناطق سيطرة القوات الكردية والنظام السوري في ريف حلب الشمالي، عقب ذلك، ردت القوات التركية باستهداف مدينة تل رفعت بعدة قذائف صاروخية، مما أسفر عن إصابة طفلين ووقوع أضرار مادية بمنازل المدنيين.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أشار يوم أمس إلى سقوط عدة قذائف صاروخية بين قريتي الصيادة والجاموسية بريف مدينة منبج قرب خطوط التماس مع فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا في ريف مدينة الباب شرقي حلب، لترد قوات مجلس “منبج العسكري” باستهداف محيط قاعدة تركية بـ 4 قذائف في قرية حزوان بريف مدينة الباب، في حين، قصفت القوات التركية بالمدفعية الثقيلة قرى بيلونية والشيخ عيسى ومسوقة وسد الشهباء والشغالة وزويان بريف حلب الشمالي.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد