المرصد السوري لحقوق الانسان

جرحى باشتباكات بين قوات “الدفاع الوطني” وفصيل محلي بريف السويداء الشرقي

محافظة السويداء: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، باندلاع اشتباكات بين قوات “الدفاع الوطني” ومسلحين محليين تابعين لحزب “اللواء السوري” في قرية الحريسة بريف السويداء الشرقي، ما أسفر عن إصابة 4 من عناصر الدفاع الوطني، بالإضافة إلى استيلاء عناصر حزب “اللواء السوري” على عدد من الآليات المزودة برشاشات ثقيلة تابعة لقوات “الدفاع الوطني”

وفي يوليو/تموز، المنصرم، هددت قيادة “الدفاع الوطني” في السويداء، حزب “اللواء السوري” بقصف مقرات الفصيل التابع له بالطيران، بعد وصف الفصيل أنه يريد زعزعة الأمن في الجنوب السوريا، وفي الريف الشرقي للسويداء على وجه الخصوص.

وفي أواخر تموز/يوليو المنصرم، أصدر حزب “اللواء السوري” بيانًا قال من خلاله بأن الحزب يعتمد على العمل المدني، وخوفًا من ملاحقة أجهزة النظام الأمنية، قام الحزب بالتنسيق مع فصيل محلي ينشط بريف السويداء الشرقي تحت مسمى فصيل”مكافحة الإرهاب” وهو يتبع للحزب.

لتبقى على اطلاع باخر الاخبار يرجى تفعيل الاشعارات

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول