جرحى بتفجير انتحاري شمال سوريا

26

أعلن مسؤول في مجلس منبج العسكري الذي يقوده الأكراد وتدعمه الولايات المتحدة أن مهاجما انتحاريا بسيارة ملغومة فجر نفسه السبت في بلدة منبج شمالي سوريا، ما أدى إلى إصابة ثمانية أشخاص، معظمهم من المدنيين.

وقال شرفان درويش إن الهجوم وقع بعد ظهر السبت لدى مرور مركبة عسكرية إضافة إلى عدد من السيارات المدنية.

وأضاف أن سبعة مدنيين أصيبوا بجروح، أحدهم حالته خطيرة، إلى جانب أحد المقاتلين.

وأورد المرصد السوري لحقوق الانسان من مقره في بريطانيا، نبأ الانفجار، قائلا إن عددا من المدنيين والمقاتلين أصيب بجروح.

ولم تعلن أي جهة مسؤوليتها، إلا أن تنظيم داعش كان قد أعلن في كانون الثاني/يناير مسؤوليته عن هجوم انتحاري في منبج راح ضحيته 19 شخصا، بينهم جنديان ومدنيان أميركيون.

المصدر: الحرة