جرحى بينهم قيادي من “حركة ثائرون” في استهداف قوات النظام لسيارة عسكرية في ريف حلب

 

محافظة حلب: أصيب قيادي مع 3 عناصر في صفوف “حركة ثائرون” المنضوية ضمن “الجيش الوطني”، بجروح متفاوتة بينهم حالة حرجة، جراء استهداف قوات النظام بصاروخ موجه سيارة عسكرية تابعة لـ”حركة ثائرون” على أطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي.
على صعيد متصل، استهدفت فصائل “الجيش الوطني” والقوات التركية بقذائف المدفعية الثقيلة قرية الشعالة بريف حلب الشرقي، ردًا على استهداف السيارة العسكرية.
وفي سياق ذلك، شهد محور قرية حزوان بريف مدينة الباب شرقي حلب، قصفًا متبادلًا بين قوات النظام من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري قد وثق، أمس، مقتل عنصر وإصابة آخرين من عناصر من فرقة المعتصم الموالية لتركيا، نتيجة استهداف قوات النظام سيارة عسكرية تابعة لفرقة المعتصم، بصاروخ موجه، على أطراف مدينة مارع بريف حلب الشمالي، في حين دارت اشتباكات عنيفة وتبادل للقصف المدفعي بين قوات النظام من جهة، وفصائل “الجيش الوطني” من جهة أخرى، على محور مدينة مارع وقرية حربل.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد