جرحى جلهم نساء جراء قصف مسيّرة تركية لسيارة على طريق القامشلي – عامودا

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن طائرة مسيّرة تركية استهدفت سيارة عسكرية على الطريق الواصل بين مدينتي القامشلي وعامودا إلا أنها لم تصيب الهدف وتسببت بحدوث أضرار بسيارة من نوع “فان” كانت تقل مدنيين عند الموقع المستهدف قرب قرية هيمو، مما أدى إلى إصابة 3 نساء بجروح طفيفة.

المرصد السوري لحقوق الإنسان، أشار يوم أمس إلى إصابة عنصرين من قوات النظام بجروح بليغة، نتيجة قصف طائرة مسيرة تركية لنقطة عسكرية مشتركة بين قوات النظام و”مجلس منبج العسكري” في قرية الجات قرب خطوط جبهة الساجور في ريف منبج شرقي حلب.

وفي 17 فبراير/شباط الجاري, أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان إلى أن طائرة مسيّرة تركية، استهدفت منطقة “محطة الأبقار” الواقعة بريف تل تمر الشمالي الغربي ضمن محافظة الحسكة، حيث يتواجد هناك قوات روسية وقوات مجلس تل تمر العسكري التابع لقسد، حيث استهدفت المسيرة نقطة لقوات مجلس تل تمر، الأمر الذي أدى لسقوط جرحى منهم، وعقب الاستهداف، قصفت القوات التركية محيط المنطقة بالقذائف الصاروخية والمدفعية.