جرحى عسكريون بانفـ ـجار عبوة ناسفة في ريف درعا الشرقي

محافظة درعا: انفجرت عبوة ناسفة، زرعها مجهولون، تزامنا مع مرور سيارة عسكرية مثبت عليها رشاش مضاد طيران، يرجح أنها للفصائل المحلية في درعا، بالقرب من بلدة كحيل بريف درعا الشرقي، مما أدى إلى وقوع إصابات في صفوف العناصر.
وبذلك، فقد بلغت حصيلة الاستهدافات في درعا، منذ مطلع شهر يناير/كانون الثاني، وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 464 استهدافا جميعها جرت بطرق وأساليب مختلفة، وتسببت بمقتل 404 شخص، هم: 187 من المدنيين بينهم 4 سيدات و 7 أطفال، و157 من العسكريين تابعين للنظام والمتعاونين مع الأجهزة الأمنية وعناصر “التسويات”، و 35 من المقاتلين السابقين ممن أجروا “تسويات” ولم ينضموا لأي جهة عسكرية بعدها، و 13 ينتمون ومتهمون بالانتماء لتنظيم “الدولة الإسلامية”، و8 مجهولي الهوية، و4 عناصر من الفيلق الخامس والمسلحين الموالين لروسيا