جرحى في اقتتال جديد بين الفصائل الموالية لأنقرة برأس العين /سري كانييه/

محافظة الحسكة: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان باندلاع اقتتالاً مسلحاً جديداً بين الفصائل الموالية لأنقرة، وتحديداً بين مجموعة من الشرطة العسكرية من جانب، ومجموعة من الشرطة المدنية من جانب آخر، وذلك وسط مدينة رأس العين (سري كانييه)، بسبب خلافات شخصية تطورت إلى الاقتتال المسلح بين الطرفين، حيث أصيب 4 عناصر من الشرطة المدنية بجراح، وعنصر واحد من الشرطة العسكرية، وسط توتر وتحشيد من الطرفين بين الأحياء المدنية ما تسبب بخلق حالة من الذعر والخوف بين السكان.
وكان المرصد السوري أفاد في الرابع من الشهر الجاري، باندلاع اقتتال جديد بالاسلحة الرشاشة ظهر اليوم بين عناصر من الشرطة العسكرية من طرف وعناصر من فصيل أحرار الشرقية من طرف آخر في قرية الراوية غرب مدينة رأس العين، شمال غرب الحسكة ضمن منطقة ما يسمى بنبع السلام، ما أدى لمقتل عنصر من أحرار الشرقية، وأصيب عنصر من الشرطة العسكرية بجروح أيضاً، وسط تحشدات من الطرفين حيث قامت عناصر من الفرقة عشرين والقعقاع بتهيئة عناصرها في المنطقة لكونها مقربة من أحرار الشرقية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد