جرحى في اقتتال عائلي مسلح ضمن مناطق نفوذ “قسد” في ريف دير الزور

 

محافظة ديرالزور :أصيب ثلاثة مسلحين من أبناء قرية الوسيعة في ريف بلدة الصور بريف محافظة دير الزور الخاضعة لنفوذ قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، على خلفيّة وقوع شجار بين أبناء عمومة في القرية، اليوم، ثم تطور إلى إطلاق نار من أسلحة حربية، ما أدى إلى إصابة ثلاثة مسلحين بجروح متفاوتة.
وتشهد عموم الأراضي السورية فوضى نتيجة انتشار السلاح الذي يتسبب بسقوط ضحايا، حيث تتطور خلافات عائلية أو عشائرية إلى معارك حقيقية بمختلف أنواع الأسلحة، نظرًا للانفلات الأمني الذي تعيشه معظم المناطق على اختلاف مناطق السيطرة والنفوذ.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، أمس، اقتتالًا ضمن مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية، حيث اندلعت اشتباكات بين مسلحين من عائلتين إثر نزاع على أرض زراعية في ناحية الكرامة الواقعة بالقطاع الشرقي من الريف الرقاوي، الأمر الذي أدى لسقوط جرحى، وسط توتر تشهده المنطقة ومحاولات من أطراف محايدة التدخل لفض الاقتتال، ووثق المرصد السوري أمس الأول، مقتل شخص متأثراً بجراح أصيب بها يوم السبت، جراء إطلاق النار على مجموعة أشخاص، نتيجة ثأر قديم تجدد في قرية المويلح بريف دير الزور، ليرتفع تعداد الذين قتلوا في الحادثة إلى 3 بينهم عنصر في قوات سوريا الديمقراطية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد