جرحى في قصف جوي على ريف حلب وسقوط قذائف على المدينة

محافظة حلب – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: تجددت الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، والفصائل المقاتلة والإسلامية من طرف آخر في محور الشيحان بمدينة حلب، بالتزامن مع سقوط قذيفة على منطقة في حي بستان القصر، دون معلومات عن خسائر بشرية، في حين قصف الطيران المروحي بالبراميل المتفجرة مناطق في بلدة قباسين بريف حلب الشمالي الشرقي، ما أدى لسقوط عدد من الجرحى، أيضاً سقطت قذيفة على منطقة في حي الإذاعة بمدينة حلب ما أدى لسقوط عدد من الجرحى بينهم أطفال، كذلك جددت الفصائل الإسلامية وجبهة النصرة قصفها بقذائف محلية الصنع على مناطق في بلدة نبل التي يقطنها مواطنون من الطائفة الشيعية، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، بالتزامن مع اشتباكات بين قوات الدفاع الوطني الموالية للنظام والمسلحين الموالين للنظام من بلدة نبل من طرف، وجبهة النصرة والفصائل الإسلامية من طرف آخر في محيط بلدة نبل، بينما دارت اشتباكات بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، بريف حلب الجنوبي، ومعلومات عن مقتل عنصرين من النظام، كما استهدف مقاتلو الفصائل الإسلامية رشاشاً ثقيلاً في قرية باشكوي بريف حلب الشمالي، ما أدى لإعطابه، كذلك دارت اشتباكات بين تنظيم “الدولة الإسلامية” من طرف وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر في محيط منطقة المقبلة، ما أدى لمقتل قيادي محلي في التنظيم ومقتل 3 عناصر على الأقل من قوات النظام، وسط أنباء عن تقدم لقوات النظام في المنطقة، وترافقت الاشتباكات مع قصف عنيف بين الطرفين، كذلك استهدفت طائرات النظام المروحية بخمسة براميل متفجرة مناطق في محيط مطار كويرس العسكري المحاصر من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” بريف حلب الشرقي.