جرحى في هجوم مسلح على حاجز لهيئة تحرير الشام بمنطقة إدلب

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الأحد-الاثنين، اشتباكات بين مسلحين مجهولين من جهة، وعناصر حاجز “الرام” الواقع على مفرق معرة صرين بمدينة إدلب، والذي يتبع لهيئة تحرير الشام من جهة آخر، في هجوم للأول على الحاجز، استمرت لدقائق قبل أن يفر المهاجمون بالفرار، وسط معلومات عن سقوط جرحى في صفوف عناصر الحاجز.

وأشار المرصد السوري في 23 الشهر الجاري، إلى استشهاد طفل وإصابة آخر برصاص طائش، أثناء اشتباكات بالأسلحة الرشاشة بين شخص مسلح من جهة، وعناصر من فصيل تجمع دمشق من جهة أخرى، وذلك في بلدة الفوعة قرب مدينة إدلب، فيما تشهد البلدة استنفارًا أمنيًا للعناصر الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، وسط استمرار التوتر في الـبلدة، دون ورود تفاصيل إضافية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد