المرصد السوري لحقوق الانسان

جرحى مدنيون بقصف بري لقوات النظام على ريف إدلب.. وقوات النظام تجدد قصفها على منطقة “خفض التصعيد”

 

قصفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة، مساء اليوم، بلدة البارة بريف إدلب، ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين في البلدة، كما استهدفت بعدة قذائف محيط بلدة تقاد بريف حلب، وجدت قصفها البري على مواقع سهل الغاب والسرمانية ودوير الأكراد بريف حماة الشمالي الغربي، إضافة إلى محاور جبل الأكراد بريف اللاذقية الشمالي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصد، خلال اليوم قصفًا صاروخيًا مكثفًا نفذته قوات النظام البرية على مناطق الزيارة ودوير الأكراد والقاهرة وخربة الناقوس والقرقور في سهل الغاب غربي حماة، تزامنًا مع قصف صاروخي طال عدة مناطق من جبل الزاوية جنوبي إدلب، ولم ترد معلومات عن سقوط خسائر بشرية.
وأشار المرصد السوري في وقت سابق من اليوم، إلى أن، اشتباكات بالرشاشات الثقيلة والمتوسطة دارت عند منتصف ليل الاثنين – الثلاثاء بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف، وفصائل غرفة عمليات “الفتح المبين” من طرف آخر، على محاور التماس بريف سراقب الغربي، ضمن القطاع الشرقي من الريف الإدلبي، وسط استنفار للقوات التركية المتواجدة في المنطقة هناك، على صعيد متصل قصفت قوات النظام أماكن في الفطيرة وسفوهن وفليفل ومناطق أخرى.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول