جرحى من عائلة واحدة في انفـ ـجار قنـ ـبلة وسط منزل بريف حلب الشرقي 

محافظة حلب: أصيب عدد من المواطنين من عائلة واحدة في مدينة الباب بريف حلب الشرقي، جراء قيام أحد المواطنين بالقاء قنبلة يدوية داخل منزل عائلته على خلفية خلافات عائلية، حيث جرى نقلهم إلى مشافي الباب لتلقي العلاج.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا في 7 كانون الأول الجاري، مقتل مسلح من أهالي مزرعة بريف أخترين شمالي حلب، وإصابة آخرين جراء اندلاع اشتباكات عنيفة بين عائلتين إحداهما من قرية مزرعة العلا وآخرون من قرية قبتان بريف أخترين شمالي حلب، حيث هاجم مسلحون من مزرعة العلا، قرية قبتان بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة، لتندلع على إثرها اشتباكات عنيفة بين الطرفين، مما أسفر عن مقتل مسلح من المهاجمين وإصابة آخرين بجروح بليغة، جرى نقلهم إلى مشافي الراعي لتلقي العلاج، فيما تمكن أهالي قبتان من أسر مسلحين اثنين ومصادرة سيارة مزودة برشاش متوسط.
وعقب الاشتباكات العنيفة توجهت تعزيزات عسكرية من الشرطة العسكرية و”الجيش الوطني” وفرضوا طوقاً أمنياً في محيط قرية قبتان وحظروا التجول في البلدة، ولا تزال أسباب الاشتباكات بين الطرفين مجهولة حتى اللحظة.