جريحان من الفرقة الرابعة برصاص عناصر “الأسايش” في حلب

محافظة حلب: أصيب عنصران من الفرقة الرابعة التابعة للنظام برصاص الأسايش، أثناء محاولتهم مصادرة مادة السكر، في حين أغلقت قوات النظام الطرقات بين أحياء الشيخ مقصود والأشرفية وطريق منبج.
وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري، فإن سائق شاحنة رفض مصادرة سيارته من قبل عناصر حاجز الجزيرة التابع للفرقة الرابعة عند أطراف الشيخ مقصود بحلب، في حين أطلق النار عناصر الحاجز على السيارة.
وفي سياق ذلك، رد عناصر الأسايش بإطلاق النار على حاجز الفرقة الرابعة، ما أدى إلى إصابة العنصرين.
وبعد تدخل لجنة العلاقات العسكرية لـ”قسد” تم افتتاح الطرقات بعد إغلاقها لساعات.
وفي 5 آذار، أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام حاجز مشترك بين ميليشيا “لواء الباقر و أمن الدولة” باعتقال شاب من أهالي حي الأشرفية بمدينة حلب، في اليوم الأول من آذار/مارس، وهو طالب جامعي، بتهمة استلامه حوالة مالية من مكاتب غير قانونية، وحيازته مبلغ 300 ألف ليرة سورية، وتعتبر هذه جريمة من قبل النظام السوري ويعاقب عليها بالسجن من شهر الى ثلاثة أشهر بالإضافة الى حجز كافة الأموال.
وعلى صعيد متصل، أقدم حاجز يتبع لفرع “أمن الدولة” متمركز عند مدخل حي الشيخ مقصود  بتاريخ 26 فبراير /شباط الفائت، باعتقال امرأة من أهالي قرية كفرصفرة بناحية جنديرس بتهمة حيازتها هاتف خليوي غير مصرح، حيث جرى اقتيادها إلى جهة مجهولة.