جريح برصاص فصيل السلطان مراد الموالي لتركيا على خلفية تنافس على سرقة محصول زيتون من أراضي المهجرين بعفرين

1٬317

محافظة حلب: أصيب شاب من أبناء قبيلة “الموالي” بجروح، يوم أمس الأربعاء، جراء إطلاق الرصاص المباشر عليه من قبل عناصر من فصيل “السلطان مراد” المنضوي ضمن صفوف “الجيش الوطني”، في ناحية معبطلي بريف عفرين.

ووفقا للمعلومات فإن شجارا دار بين عناصر السلطان مراد والشاب بسبب أحقية كل طرف بجني محصول الزيتون من أرض مستولى عليها من قبل فصيل “السلطان مراد”، كما شتم عناصر الأخيرة النساء بألفاظ سيئة.

وأشار المرصد السوري في 16 من تشرين الثاني، إلى أن فصيل “السلطان مراد” استولى على 3300 شجرة زيتون في قرية كوتانلي التابعة لناحية بلبل بريف عفرين، تعود ملكيتها لمواطنين مهجرين قسرا إلى مناطق ريف حلب الشمالي، كما فرض الفصيل إتاوات مالية بنسبة 2% من المحصول الزيتون، ونهبها بقوة السلاح، بذريعة دعم مقاومة غزة.
وأيضاً استولي قياديان يتبعان لفصيل “الفرقة التاسعة” بقوة السلاح، على 70 شجرة زيتون تعود ملكيتها لمواطن مهجر قسرا، وذلك بالقرب من منطقة سيخ بلو في ناحية راجو بريف عفرين.
إلى جانب ذلك، استولى قياديان من فصيل “صقور الشمال” على 300 شجرة زيتون في قرية شيخورزة في بلبل، تعود ملكيتها لمواطن مهجر إلى مناطق بريف حلب، حيث جرت عملية الاستيلاء بعد مداهمة أرضه برفقة عدد من العناصر، لترهيبهم.