جريح في قذائف استهدفت أطراف مدينة حلب وضربات جوية وصاروخية على ريفها واشتباكات قرب ضفاف الفرات

18

محافظة حلب – المرصد
السوري لحقوق الإنسان:: أصيب شخص على الأقل بجراح، جراء سقوط مكثف للقذائف التي
أطلقتها فصائل مقاتلة وإسلامية على مناطق سيطرة قوات النظام في حي جمعية الزهراء
وأماكن أخرى بالأطراف الغربية لمدينة حلب، في حين استشهد شخص متأثراً بجراح أصيب
بها في وقت سابق جراء سقوط قذائف أطلقتها الفصائل على أماكن في منطقة دوار الطب
العربي بمدينة حلب، بينما دارت اشتباكات بين وحدات حماية الشعب الكردي من طرف،
والفصائل من طرف آخر في محور الشيخ مقصود – السكن الشبابي – الأشرفية شمال حلب،
عقب هجوم شنته الوحدات الكردية تمكنت خلالها من التقدم والسيطرة على نقاط جديدة في
المنطقة، كذلك نفذت طائرات حربية المزيد من الضربات على أماكن في بلدات خان العسل
وكفرناها وعويجل وأورم الكبرى بريف حلب الغربي، وأماكن أخرى في منطقة الراشدين
بأطراف حلب، وسط قصف صاروخي من قبل قوات النظام على أماكن في منطقة الراشدين وبلدة
خان العسل، فيما نفذت طائرات حربية المزيد من الضربات على مناطق في بلدة خان طومان
بريف حلب الجنوبي، فيما قصفت قوات النظام مناطق في بلدة عندان بريف حلب الشمالي،
دونما أنباء عن إصابات.

<p style='margin-bottom:0cm;margin-bottom:.0001pt;line-height:
normal’>

على صعيد متصل دارت
اشتباكات بين قوات سوريا الديمقراطية من طرف، وتنظيم “الدولة الإسلامية”
من طرف آخر، خلال الـ 24 ساعة الفائتة، في محيط سد تشرين الواقع على نهر الفرات
بريف حلب الشمالي الشرقي، بالتزامن مع هجوم للتنظيم على منطقة شيخلر القريبة منها
ومنطقة قره قوزاق، وترافقت الاشتباكات مع قصف متبادل بين الجانبين، أسفر عن سقوط
خسائر بشرية من الجانبين.