جريح من قوات النظام بقصف بري للقوات التركية والفصائل الموالية لها على ريف منبج

محافظة حلب: أصيب عنصر من قوات النظام بجروح نتيجة سقوط قذائف مدفعية، على قرية الهوشرية مصدرها مناطق القوات التركية والفصائل الموالية لها.
على صعيد متصل، رصد نشطاء المرصد السوري، اشتباكات بالأسلحة الثقيلة، بين مجلس منيج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد” من جهة، والقوات التركية وفصائل “الجيش الوطني” في ريف منبج الهوشرية بريف منبج شرقي حلب.
وأشار المرصد السوري، أمس، إلى أن القوات التركية المتمركزة في قاعدة الشيخ ناصر قصفت بقذائف الهاون، قرية “روز مغار” الخاضعة لنفوذ مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة “قسد” شرقي نهر الفرات في ريف حلب الشرقي، ولامعلومات حتى الآن عن أي خسائر بشرية أو أضرار مادية.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثقوا، في 24 سبتمبر، إصابة طفل برصاص عناصر مجلس منبج العسكري المنضوي تحت قيادة قوات سوريا الديمقراطية، أثناء تواجده بالقرب من قرية التوخار عند خطوط التماس بين مناطق سيطرة قوات مجلس منبج العسكري، وفصائل “الجيش الوطني” في مدينة جرابلس بريف حلب الشرقي.