جريمة “لا شرف” جديدة.. مواطن يقتل أخته في حي شعبي بالرقة

قُتلت شابة 20 عاما على يد أخيها في منطقة حي الرميلة الشعبي بالرقة، مساء اليوم الأحد، بـ”قضية شرف”.
مصادر محلية، أكدت أن الشابة المقتولة غابت عن المنزل لمدة يومين، بينما تضاربت الأنباء المتواترة من المصادر، بأن دافع القتل هو غياب الشابة دون الإفصاح عن مكان غيابها.
وبحسب ناشطي المرصد السوري بالرقة فقد تم اعتقال القاتل من قبل قوى الأمن الداخلي، دون توضيح سبب ارتكابه الجريمة.
ويجدد المرصد السوري لحقوق الإنسان مطالبته بضرورة محاكمة القتلة محاكمة عادلة، والذين ارتكبوا جرائم بحجة “الشرف” في مختلف الأراضي السورية.
وكان المرصد السوري قد وثق، في 19 نيسان الفائت، مقتل مواطن من قرية الوعرة كان متخفياً منذ أشهر، في قرية مشيرفة بريف القحطانية التابعة لمحافظة الحسكة، حيث استهدفه مسلحون مجهولون بالرصاص، “بدافع الشرف” وفق ما أفادت به مصادر محلية.
وقَتل مواطن أخته طعناً بسكين، في 14 نيسان الفائت، في حي الشيخ مقصود بحلب، بحجة “غسل العار”، دون ورود تفاصيل إضافية.
وأكدت مصادر محلية لـ”المرصد السوري” حدوث الجريمة، وأن القاتل سلم نفسه لقوى الأمن الداخلي بعد ارتكابها.
وفي 18 تشرين الثاني الفائت، اغتصب شخص مجهول طفلة لايتجاوز عمرها 3 سنوات، بعد أن اختطفها إلى الحقول في منطقة الشهباء ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب الشمالي.
ووفقاً لمصادر المرصد السوري، فإن الطفلة خرجت من منزل عائلتها لتلتحق مع أطفال آخرين إلى الأراضي الزراعية، للذهاب إلى والدها الذي يعمل في أرض زراعية، في حين استوقف الأطفال شخص مجهول يستقل دراجة نارية، واختطف الطفلة واغتصبها، وفق ما ذكرت مصادر أهلية.
وفي سياق ذلك، بحث الأهالي عن الطفلة وعثروا عليها قرب الطريق  الواصل مابين قريتي دير جميل وكفرناها، ونقلوها إلى المستشفى.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد