جمعيات خيرية إسلامية خضعت لمراقبة سرية في بريطانيا بسبب مخاوف عن علاقاتها بجماعات متطرفة في سوريا

نشرت صحيفة التايمز تحقيقاً خاصاً كتبه دومنيك كنيدي يشير فيه إلى ما وصفه بمخاوف من وجود علاقة بين عشرات الجمعيات الخيرية الإسلامية البريطانية وجماعات متطرفة في سوريا.

وقال كنيدي إن هذه المنظمات تخضع إلى مراقبة سرية بسبب مخاوف بشأن علاقاتها بالتطرف والتشدد.

وأكد كاتب التحقيق أن مفوضية الجمعيات الخيرية قد وضعت نحو 55 جمعية لم تسمها تحت المراقبة من دون علمها خلال العامين الماضيين. وأشار الكاتب الى أن المفوضية أجرت تحقيقات بهذا الشأن مؤخرا.

وقال كنيدي إن تحقيقات جادة قد طالت الجمعيات العاملة في سوريا على وجه الخصوص، ومن بينها منظمة “الفاتحة غلوبل” التي كان يعمل فيها الان هنينغ الرهينة البريطاني- الذي أعدمه تنظيم الدولة الإسلامية- بعد اختطافه.

المصدر :بي بي سي  العربية